الحمى القلاعية: طرق العدوى والوقاية

 

الحمى القلاعية: طرق العدوى
والوقاية -Foot and
mouth disease

 

الحُمّى القلاعية (Foot and mouth disease) مرض
فيروسي، غير قاتل غالباً، لكنه معدي جدا. يصيب الأبقار
والخنازير، وأيضا الماعز والأغنام وحيوانات أخرى
كالفيلة والفئران، ونادراً ما يصيب الإنسان.

نتيجة بحث الصور عن الحمى القلاعية: طرق العدوى

الحمى القلاعية من الأمراض المشتركة بين الإنسان
والحيوان ولكنه حيواني بالدرجة الأولي وهو ضعيف في إصابته للإنسان.
يظهر المرض في الأبقار والجاموس علي هيئة قرح في اللثة ويسيل لعاب
الحيوان فلا يأكل ولا يشرب ويحدث له هزال كما أنه يصيب الحافر
بالتهابات شديدة تصل لدرجة “قلعه” ولذلك سميت بالحمي القلاعية وهذا
المرض مصدر للعدوي.

– حقائق هامة عن مرض الحمى القلاعية:
اللحوم بعد الذبح ليست مصدر عدوي (حيث يفرز اللحم حمض
اللكتيك Lactic acid وهو يقضى على الفيروس)، وحتي
اللبن فبعد غليه جيدا لا توجد خطورة ولكن الخطورة في
الحيوان قبل الذبح علي المتعاملين معه وتستمر الخطورة
علي من يقوم بعملية الذبح أيضا فهو معرض للخطورة
واحتمال العدوي كذلك شرب اللبن قبل غليه يعني العدوي
لأنه حامل للفيروس خاصة من يقوم بعملية الحلب وكذلك من
يشربه بعد الحلب مباشرة دون غلي

نتيجة بحث الصور عن الحمى القلاعية: طرق العدوى

يستمر الفيروس حيا في اللبن المبرد لمدة 6 أيام عند
درجة 18 درجة مئوية ولمدة 15 يوم عند 4 درجة مئوية.
ويقضى على الفيروس إذا تعرض اللبن لدرجة 56 لمدة 6
دقائق، ويظل الفيروس حيا في اللبن المجفف لمدة سنتين،
وفى الجبن لمدة لا تزيد عن شهرين.

* أعراض الحمى القلاعية التى تظهر على الحيوان:
الحمى القلاعية هو مرض فيروسي يصيب الحيوانات مشقوقة
الظلف ويودى إلى خسائر فادحة.
تظهر
أعراضه
فى صورة:

– حمى
– قيء
– فقاقيع صغيرة على الفم والشقتين
– فقد الحيوان لوزنه
– نقص إدرار اللبن
ويموت الفيروس المسبب مع طهى اللحوم ولكن المشكلة
الحقيقية في الخسائر المادية من فقد الماشية.

صورة ذات صلة

* طرق العدوى بالحمى القلاعية:
وللوقاية تحصن جميع الحيوانات على مستوى الدولة

بشكل دوري ، ثم يتم جمع العينات من الحيوانات
المحصنة قبل التحصين وبعده للاطمئنان على
المستوى المناعي، والمتابعة المستمرة للأبقار
والمواشي و الرقابة الدائمة عليها للتأكد من
انها في وضع سليم وجيد واجراء فحوصات لكل
الماشية المستوردة وتعقيمها وتطهيرها في كل
الموانئ بالدولة ، والقيام بعمل ندوات لتوعية
المواطنين في شتى انحاء الدولة، ومنع استيراد
الحيوانات الحية من الدول التي ظهر بها المرض
و يسمح باستيراد اللحوم المجمدة و المنتجات
الحيوانية و الالبان و منتجاتها من الدول
الخالية من المرض لمدة سته اشهر سابقة على
التصدير بالإضافة للتحصين الوقائي الذى يتم
مرتين.

نتيجة بحث الصور عن الحمى القلاعية: طرق العدوى

– تنتقل العدوى عن طريق الرذاذ المحمل بالفيرس.
– عن طريق افرازات الحيونات المصابه (قئ أو لعاب).
– عن طريق السائل المنوي وخاصه في الأبقار.
يمكن أن تنقل الحيوانات المفترسه والأليفه المرض – حتى
وإن لم تظهر عليها الأعراض.
– يمكن للإنسان أن يساهم في نقل المرض من المناطق
المصابه إلى المناطق أخرى عن طريق حمل الفيروس على الملابس أو
الجلد.

صورة ذات صلة

* خصائص فيروس الحمى القلاعية:
– ينشط مع درجات الحرارة المنخفضة.

– يحيا الفيروس فى التربة لمدة 6 أشهر فى فصل الشتاء ومع البرودة.
– بالرغم من موت الفيروس بعد ذبح الماشية، إلا أنه يبقى لمدة طويلة
فى الغدد الليمفاوية المجمدة والمثلجة كذلك نخاع العظام وبقايا
الدماء المتجمدة ولفترة قصيرة فى الأحشاء.
– كما أنه من بين المنتجات التى يبقى فيها

الفيروس
نشطاً لفترة

طويلة اللحوم المملحة غير المشوية والجلود حديثة التمليح واللبن
غير المبستر وبعض منتجات الألبان.

المزيد عن اللبن ..

– معلومة هامة:
من أكثر أنواع المطهرات فاعلية ضد الفيروس “هيدروكسيد الصوديوم”
2%, كربونات الصوديوم 4%, حمض الليمونيك 2% “.

* علاج الحمى القلاعية:
لا يوجد علاج للقضاء على الفيروس المسبب للمرض ولكن يعتمد العلاج
في هذا المرض على الوقاية من حدوث العدوى الثانوية حيث يعطى
الحيوان المضادات الحيوية ويتابع العلاج الموضعي حسب مكان توضع
الآفة.
وعن العلاج الموضعى يتمثل فى:
– الفم: يغسل الفم بماء الخل 5% ثلاث مرات يومياً.
– الأظلاف: تغسل بالماء والصابون ثم بمحلول مطهر ثم تدهن بمرهم
أكسيد الزنك مع كبريتات النحاس وتلف الأظلاف بضماد وتدهن بالقطران.
– الضـع: يغسل بالماء الفاتر والصابون ثم بحمض البوريك4 %.

– السيطرة على المرض:
يمكن التحكم في نسبة الإصابة بالمرض في البلدان التي يتوطن بها عن
طريق برامج التحصين، وغالبا ما يكون التحصين إجباريا. أما في
البلدان الخالية من المرض فيمكن التخلص من العدوى الطارئة للمرض عن
طريق الذبح يصاحبه التطهير لحظائر الحيوان والتخلص من الجثث بحرقها
أو دفنها. ورغم أن هذه الطريقة غالية التكاليف، إلآ أنها تعتبر
أكثر الطرق فاعلية للتخلص من الوباء.

صورة ذات صلة

* طرق الوقاية من الحمى القلاعية:
– التخلص من بقايا الحيوانات أو الفضلات بالحرق.

– عدم إدخال حيوانات جديدة فى موقع سبق تعرضه للعدوى
إلا بعد إخلائه وتنظيفه وتطهيره.
– توضع الحيوانات المصابة والمخالطة المعرضة للعدوى تحت
الحجر البيطرى الذي يستمر حتى مرور 21 يوم بعد شفاء
آخر إصابة.
– تصنيع الألبان إلى مسلى قبل خروجها من منطقة الحجر
أو غلى اللبن أو بسترته فى منطقة الحجر مع مراعاة
تطهير السيارات والأوانى.

نتيجة بحث الصور عن الحمى القلاعية: طرق العدوى

– طهى اللحوم فى درحات حرارة عالية لضمان قتل
الفيروس.
– شراء اللحوم من المصادر الموثوق بها.
عزل الحيوان المصاب.
– منع اختلاط الأفراد القائمين على رعايتها
بأفراد أخرى.
وللوقاية تحصن جميع الحيوانات بشكل دوري، ثم يتم جمع العينات
من الحيوانات المحصنة قبل التحصين وبعده للاطمئنان على المستوى
المناعي، والمتابعة المستمرة للأبقار والمواشي والرقابة
الدائمة عليها للتأكد من أنها في وضع سليم وجيد وإجراء فحوصات
لكل الماشية المستوردة وتعقيمها وتطهيرها في كل الموانئ،
والقيام بعمل ندوات لتوعية المواطنين في شتى أنحاء الدولة،
ومنع استيراد الحيوانات الحية من الدول التي ظهر بها المرض.

* المراجع:

  • “Hand-foot-and-mouth disease Causes” – “mayoclinic.org”.
  • “Foot-and-mouth disease” – “aphis.usda.gov”.
  • “Hand-foot-mouth disease” – “nlm.nih.gov”.
  • “Hand, Foot and Mouth disease – Prevention” – “chp.gov.hk”.

نبذة عن الكاتب

بوراس بوعلام. مؤسس ومدير موقع دي زاد فلاحة تقني فلاحة جزائري الأصل فلاح المهنة مسلم الديانة يسعى لتطوير شعبة الفلاحة في الجزائر التي تعاني نقص الخبرات والتكنولوجيا

مقالات ذات صله